الاثنين، 12 مارس، 2012

طلاسم حبك .. يا بحرين

لم أغتصب الدمعة في عيني




حزن آخر
من لون الغربة يكسوني
يشبعني..
يرسمني.. يغنيني
ويباغت قافلتي الكسلى
في تشرين..

لون آخر
من لحن الشوق يناديني
بترانيم العودة يغزو ذاكرتي
ويجافي اليأس شراييني

يوم آخر
من أيام الحب يسامرني
عند الليل يضاحكني
وأثناء ممارستي لولاء لشوق يناجيني

ناجيني .. ناجيني
لا تنسي اسمي يا تربة وطني
ناجيني ...
ناجي لهفة أوتاري
واستلي كل تلاويني
وتغني يا تربة حبي
باسمي ... وسأتلوني
آية صدق ..
بترانيم ولائي وفتوني

أنا لم أتقن كل طلاسم حبك .. يا بحرين ..
أنا لم أغتصب الدمعة في عيني
بل ذرفت كل مساماتي دمعا
ورثاء لك
يا وطنا للغربة
يا مأوى العين


------
شعر: علي الملا
اللوحة: للصديق المبدع محمود حيدر

هناك تعليق واحد:

HooR Salman يقول...

وَطني .. يا سكيناً تُغرسُ في الخافقِ
فأموتُ فخرا