الخميس، 8 مارس، 2012

يوم المرأة "العربية" عيد ووعيد



يوم المراة "العربية"... عيد ووعيد




تزامنا مع احتفالات العالم بيوم المراة العالمي هذا اليوم 8 مارس، أحببت أن أشارك في هذه المناسبة الكبيرة.. فالمراة هي نصف المجتمع..
لالا فهي ثلثي المجتمع..
لكن ليس في الدول العربية، ففي الدول العربية تعتبر المرأة هي - لا شيء - في المجتمع، فلا الأنظمة تتعامل معها كموجود حقيقي في الخليقة، ولا أفراد المجتمع يتعاملون معها كبشر كما هم بشر..
فالمرأة في فلسطين هي ذلك المخلوق الذي تتعامل معه دولة الصهاينة - الديمقراطية - بكل احترام كما هو في الصورة التالية:






والمرأة في السعودية تنتظر "الحياة الآخرة" ليقينها بأنها ستكون أقرب لها من أن تنتظر المشاركة في صنع القرار السياسي أو ربما أقرب حتى من أنها تتمكن من سياقة السيارة.







والمرأة البحرينية التي اعتقدت أنها تستظل بظل منظمات رسمية تعنى بحماية المرأة كـ "مجلس أعلى للمراة" في بلدها، وباشرت تحركها المطلبي فكان مصيرها كما في الصورة التالية.





والمرأة في الكويت، تنفست السياسة لأقل من 4 سنوات، لتثور عليها همم الرجال واللحى وتستخسر عليها حتى التمثيل لبنات جنسها في برلمان سيطرت عليها القبلية والتحزبات..




والمرأة في مصر.. والمغرب وتونس وليبيا ووووووكل عام وأنتنّ بخير!!!!!

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

أطل شنبك أقصد لحيتك وفعل بالبشريه ماتريد شكوكك مقبوله لأنك قاعد تجتهد لكشف الخبيث من الطيب والثواب جايك جايك سواء أصبت أم لأ ......... لانقول إلا لاحول ولا قوة إلا بالله