الخميس، 30 ديسمبر، 2010

أثقال أم حقيبة مدرسة؟

عذاب اسمه (الحقيبة المدرسية)

عفوا سعادة وزير التربية:
أنت كبير القوم في الوزارة.. وكم هو جميل أن يكون الجميع في خدمتك حتى حين ترغب في ركوب سيارتك فإن هناك من يفتح لك الباب كيلا تشعر بتعب أناملك حين تحركهما للضغط على مقبض الباب، وحتى لا تشعر بشيء من الارهاق فيؤثر على صحتك أو نفسيتك أو على أداء واجباتك الوطنية تجاه أبنائك (الطلبة والطالبات)! ..

عفوا سعادة وزير التربية:
هل تتكرم يوما بحمل الحقيبة المدرسية لأحد الأطفال، فلربما تشعر بشيء مما يعانيه هؤلاء الأطفال حين يحملون تلك الأثقال المرغمين على حملها!

عفوا سعادة وزير التربية:
نستغفر الله فقد تجاوزنا حدودنا، فأنت ولي أمر جميع الطلبة والطالبات وأنت أحرص الناس عليهم! لذلك نسحب مقترحنا، ولن نطلب منك حمل حقائب أطفالنا، فنحن مستعدون تماما لأن تتشوه عظامهم مستقبلا فلا ضير في ذلك.. كلنا فداء للعلم، وأطفالنا قرابين لمتقترحات استشارييكم في وزارة التربية والتعليم، وقرابين لإدارة المناهج، وقرابين لكل من يقدم اقتراحا لإضافة مادة إضافية ومنهج جديد يتحمله الأطفال زيادة على ما يثقل كواهلهم! فما الضير في ذلك؟
ربما كنا -نحن في زمننا أيام المدرسة - نعيش جهلا بسبب قلة المواد التي كنا ندرسها!

هناك 10 تعليقات:

~أم حرّوبي~ يقول...

وأنا أقول عظامي فيها شي مو طبيعي ؛)

Seema* يقول...

الله كريم!

خديجة طاهر يقول...

الوزارة الموقرة معنية بس بتطبيق المقترحات الغبية فمثلا

يضيفون مقررالمواطنة وطبعا ده هدف وطني سامي..

يطولون دوام الثانوي ل2 وربع لأن دوام ال1ونص مو مرهق كفاية..

و طبعا هم قبل لا يطبقون اي قرار سوو استفتاء ولو ما الاغلبية موافقين ما طبقوه!!

مسخرة باختصار

Manal يقول...

طرح جميل يا اخ علي
ما شاء الله

فعلا
يعاني ابناءنا من حمل حقائب كبيرة وثقيلة في نفس الوقت

في الكويت اتوقع كان في الماضي خطة بان تخفف الحقيبة على الابناء الا ان الخطة باءت بالفشل حسب اعتقادي

الله يعين

غير معرف يقول...

السلام عليكم أستاذ علي
كيف حالكم والأحوال..
لقد نثرت ملحا على الجرح !
كنت أتمنى لو أن الموضوع اقتصر على حقيبة مدرسية فقط !
المشكلة أن أطفالنا اليوم محرومون من شيء يسمى طفولة !
أستغرب حين أجد طالب الصف الأول الابتدائي مطالب بالقراءة و الكتابة منذ الاسبوع الأول !
بالهون عليهم.. وهل خرجوا من بطون امهاتهم علماء !


أيا ليت الزمان يعود يوماً !!

متابعة دوماً.. بتـــول
http://batool.ektob.com

علي الملا يقول...

أم حروبي
ههه الله يعينك
بس تدرين لو انك في هالجيل يمكن ما يبقى لك عظام يعني احمدي ربك :(

علي الملا يقول...

seema

والنعم بالله شنقول اكثر من الله يفرج

علي الملا يقول...

خديجة طاهر
أولا أرحب بتواجدك هنا ربما لأول مرة أو ربما لم ألاحظ تواجدك في صندقتي سابقا :)

وثانيا بخصوص تمديد فترة الدوام اليومي للطلبة، اعتقد أن هذا ايضا نتاج ابداع المستشارين لوزارة التربية !
كل واحد يبي يطلع فيها والضحية الطالب

علي الملا يقول...

أختي منال
الأجمل أن تكوني هنا بين صفحات صندقتنا المقدسة :)

الخطة ربما كان سبب فشلها أو نجاحها العكسي - بأسلوب اقل حدة -أن الاتفاقيات الخليجية في مجال التربية والتعليم زادت من اعباء الحقيبة المدرسية،
يعني باختصار نحمد ربنا بعد لأن احدى دول الخليج فيها مليون مقرر بس للتربية الاسلامية (تجويد، تفسير، شريعة، فقه، عقائد، تلاوة، ...) هذا كل كتاب بروحه وكلهم لمادة واحدة !!

علي الملا يقول...

بتووول

والجراحات اكبر ..
فوزارة التربية تسعى إلى نفق لا يعرفه الا الله ..



انقرضتين :)