الأربعاء، 12 أكتوبر، 2011

اللص.. الآمر بالمعروف

اللص الآمر بالمعروف يوقظني لصلاة الفجر


حدث لي هذا اليوم:


لم أصدق أنه حان وقت إلقاء جثتي المنهكة على سريري، بعد يوم عمل أقل ما يمكن أن أصفه بأنه يوم شاق وعصيب... وقد قمت بتوقيت المنبه لأذان الفجر وأنا شبه متيقن بأنني لن أستيقظ لصوته ربما!

وبينما كنت أغط في عالم من السبات حتى أنني لا أتذكر هل مررت بحلم أو رؤيا أو كابوس أبدا، إلا أنني فتحت عين واحدة بعد ساعات قليلة من المضي في النوم، وقد لاحظة أن الستارة يتلاعب بها التيار الهوائي ويحركها، وأنا مغمض لعيني الأخرى لا أجرؤ على فتحها فتهرب مني نشوة النوم، صرت أحدث نفسي مستغربا: منذ شهور وأنا أسكن في هذه الشقة، ولم ألاحظ يوما أن قوة هواء المكيف تصل إلى هذا المستوى فتحرك الستارة!

لعلها المعجزة التي تأتي متأخرة دائما، بينما أنا كذك لاحظة أن قوة التيار الهوائي قد ابتلع جزء من الستارة لخارج النافذة، ذهلت مما شاهدت! هل أنا أحلم؟؟ أنا متأكد أنني لم أترك النافذة مفتوحة أبدا منذ أسابيع! ما الذي يجري؟

تحركت من سريري نحو النافذة لأسحب الستارة وأغلق النافذة! إلا أنني صدمت:
شاهدت رأس رجل ضخم مغطى بلثام أسود، كان يتسلق سلما يصل من الأرض إلى نافذة غرفتي التي هي أصلا في الدول الأول من البناية، وبمجرد أن انتبه لوجودي وإذا به يرمي بنفسه من أعلى السلم إلى الأرض وقد سقط سقطة قوية سمعت صوتها، لدرجة أني توقعته لن يستطيع التحرك من بعدها، ولكن -ياروح ما بعدك روح- قام من مكانه ولاذ بالفرار سريعا إلى خلف العمارة واختفى.

لم يكن مني في هذه اللحظة إلا أنني صرخت بأعلى صوتي عليه (ياحراااامي تعااال أبيك لحظة)!! وبقيت أصرخ لثلاث مرات حتى خرج لي جاري من العمارة المقابلة ليسألني ما الذي حدث؟ فأجبته أن لصا كان يحاول التسلل لشقتي لكنه هرب حين رآني.
فقال لي جاري: ولم تريده أن يعود هل ستضربه وأنت نحيل ؟ فلربما يملك سلاحا يؤذيك؟
فقلت له: أنا أريد أن أشكره فقط.. لأنه أوقظني لصلاة الفجر!!!!

المضحك المبكي في الأمر، أن شقة جاري في نفس العمارة، قد تعرضت للسرقة في بداية شهر رمضان المبارك وفي وقت "السحور"، إلا ان السارق لم يوفق لكسب الأجر حينها!!!

----

إليكم نص الخبر الذي نقلته جريدة الكويتية حول هذه الحادثة.
http://www.alkuwaitiah.com/ArticleDetail.aspx?id=2077

هناك 5 تعليقات:

اقصوصه يقول...

انت وین ما تروح تسوی مشاکل هههههه

اصلا انته کیف تسکن مع عامة الشعب

الشخصیات الهامه والمرموقه امثالکم

یسکنون باماکن فیها حراسه علد مدار الساعه

انا متاکده ان هاللص المسکین ما کان یبی منک شی

اللهم یطلب توقیعک!

لوووووووووووووووول

قلب المحبة يقول...

مُضحكُ أن هناك لصوص يأمرون بالمعروف دون أن يلحظوا ذلك ..

حمدلله على أنك بخير أستاذنا المتميز ..



الصدفة الجميلة ألقتني هنامرة آخرى فشكراً لها..

قلب المحبة

Fatima يقول...

nice !!

Fatima يقول...

nice!!

طيور فلسطين يقول...

مرحباً اول مرة اعلق لك على مدونتك اعجبتني قصتك الحمدلله انك بخير