الأحد، 13 فبراير، 2011

بحرين يا تربة الخالدين..


تأخرت؟ أعلم ماذا تقول
عيونك عن غربتي المُحطبة


تأخرت عن جرحك المستباح
ولم أكُ منك على مقربة


.مزيج من الدمع في داخلي
أضاع الطريق إلى مذهبه


فلي عودة عبر هذا الزقاق
لأجثم بالأحرف المتعبة


أخبئها تحت جنح النخيل
وأشرب من عطش الأتربة

دعيني لأغفو بحلم السماء

وأعزف قيثارتي الملهبة


دعيني.. سأمضي ولا تقطعي
نزيف القوافي لأن أسكبه


وفيتك عهدي وعدت إليك
بسكين ذبحي على مقربة


حنيانيك سيدة الهائمين
عطشت لهجرك إن أشربه


فهزي إليك بجذع الرحيل
فما من هروب لكي أهربه


أبحرين.. يا تربة الخالدين
لنخلك دمع.. ولن يسكبه


---
علي الملا

هناك 12 تعليقًا:

khadeeja-ali@hotmail.com يقول...

للبحرين سلام عزيز

لألمها الذي لا يستكين

لدموع ناسها وترابها
....

جميلة هي الكلمات التي صغتها

ونتمنى لظلال قلمك ألا تغيب طويلاً

لأننا بالانتظار

ضوء القمر يقول...

دام ولائك لأوال

ودمت

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

لا يَعرِفُ الجُرح إلا مَنْ بهِ ألمُ !


لكم من الدعوات ما يغرقكم عَزيمة
الله الحافظ يا علي

Sn3a يقول...

الله يفرجها عليكم
نيتكم اهي بلسم جراحكم لاتنطرون الجبن العربي
يعل الله يحوفكم بملائكته تحميكم وتنجيكم من الظلم والعدوان

ياحبيبه القلب يالبحرين
سامحينا على التقصير

ضوء القمر يقول...

علي طال غيابك في ضوء اوضاع كهذه

اتمنى في القريب العاجل

ان تطمننا عنك

دمت بخير

ونصركم الله بنصل عاجل قريب

ابراهيمم خليل يقول...

رائعا انت ياعلى فمدونتك تبشر بالخير وبقلب مفعم بهموم وطنة وتلك سمات الشاعر المبدع حقا لذا أدعوك لزيارة مدونتى مدونة الشاعر المصرى ابراهيم خليل كما أدعوك للمشاركة فى الكتابة فى جريدتى التى أترأسها وهى(جريدة التل الكبير ورد برس كوم ).. فمشاعرك الفياضة وأسلوبك المتميز جعلنى أطلب مشاركتك على أن تراسلنى على إميلىibrahimkhalil20102000@yahoo.com أو بريدى الكترونى أو المحمول 0118373154 مع تحياتى وتمنياتى للبحرين بالتقدم والأذدهار والأستقرار ..(ابراهيم خليل).

amr يقول...

للبحرين سلام عزيز

تعال اشرب معنا فنجان قهوة
على
http://amrocrm.blogspot.com

سمير جعفر يقول...

السلام عليكم اخي الكريم

نحن نتمنا ان تشرفنا بان تكون احد مدونينا
على مدونة سمير المغربي

نتمنا ان تشرفنا بدخولك على هدا الرابط وقراءة الموضوع
http://samir-maghreb.blogspot.com/2011/07/5.html

غير معرف يقول...

مررت هنا..
طمعاً في أن يرتوي عطشي للقراءة ..
لكني ما ارتويت !
ما هذا الغياب .. عسى أن يكون خيراً أستاذ علي..
دُمت ودام وطننا بخير .. بحفظ الباري


بتول - مذكرات مغتربة !

cry angel يقول...

سلامي لكيًيا بحرين كلمات جميله جداً ورائعه

عبير علاو يقول...

هو الوطن ..

يعطي و لا ينتظر رد ..

حتى و إن ..

شابته شائبة ..

سيعود أقوى مما كان ..

جميل ما سطر هنا ..

دام قلمكم عامرا ..

amoOon يقول...

بحرين فداءٌ لكِ الروح و الجسد :'(

دمت مبدعاً ،، طبت و كاب قلمك !!