الاثنين، 22 مارس 2010

..والكتب ببلاش

محسوبكم.. "الكتب ببلاش"

"محسوبكم"واحد ككل الذين ينتظرون افتتاح معرض البحرين الدولي للكتاب الذي يزور البحرين كل سنتين في شهر مارس، لكن "محسوبكم" ربما يزيد عن الباقين "حبتين" في شغفه وشوقه لهذا المعرض، ذلك لأن الغالبية العظمى من المهتمين لمعارض الكتاب لديهم توجهات متنوعة منها الاهتمام بالأدب ومنهم بالثقافة العامة ومنهم بالسياسة ومنهم بالتقنية ووو إلخ... إلا أن ما يميز "محسوبكم" أن لديه توجه أكثر انفتاحا في اهتماماته "الكتبية" فهو يتعامل مع "غالبية" الكتب على أنها سواسية في مستوى الإهتمام، لكن هناك جزء من هذه الكتب تحظى باهتمام أكثر خصوصية من غيرهم، ألا وهي الكتب التي يتم توزيعها "ببلاش" وقت تدشينها وتوقيعها من قبل المؤلفين أنفسهم خلال فترة المعرض.


لنتريث قليلا عند نقطة "بوبلاش *" .. فلا يجب أن "يساء الظن" في نية "محسوبكم" على أنه "لچة *" وأن توجهاته تلك نابعة من بخل -لا سمح الله- بل من الواجب علينا جميعا أن -نحمله على سبعين محملا من الخير- وأن نعرف وجهة نظره في الموضوع ومن ثم نبني ردود أفعالنا تجاهه.

فـ "محسوبكم" لديه قناعة يؤمن ويسلم بها وهي أن الكتب المجانية أكبر لها فوائد متعددة ربما تفوق فائدة الكتب المسعرة، ويختلف كليا مع من يقول أن الكتب "البلاش" ليست ذات جدوى ويعارض من يقول "لو فيها خير ما رماها الطير *"!!.

فمن جملة فوائدها التي لا تعد ولا تحصى - على حد قول محسوبكم - أنه بالإمكان استعمال هذه الكتب في عدة مجالات وعدة استعمالات، فمثلا إمكانية استخدام أوراقها في "لف السندوشيات"! ، أو ربما تستخدم في تنظيف زجاج السيارات! وكذلك من أهم استخداماتها عندما تشتري قلما جديدا "أبو 100 فلس" فبإمكانك أن تخربش لتجربة الحبر على أوراق هذه الكتب، ناهيك عن استخدام الكتاب ككل كنوع من القاعدة العازلة للحرارة أثناء رفع "قدر المرق الحار *" من على الفرن ووضعه على السفرة كيلا "يحترق السماط ويتعلوچ *" من الحرارة!.

على كل حال، فإن الهدف من طرح هذا الموضوع في هذه الفترة -فترة المعرض الدولي للكتاب- تحديدا، هو ألا نتسرع في الحكم على "محسوبكم" وألا نتهمه "بالرزالة *" بهتانا وزورا، وأنه ربما حان الوقت للإقتداء بمبادئه العملاقة وتطبيقها كمناهج فكرية متطورة، فاغتموا الفرص فإنها تمر كمر السحاب، والمعرض لا يتكرر إلا في كل سنتين مرة واحدة!!.

===========
الهوامش:

* بوبلاش: مجاني.
* لچة: مصطلح شعبي يعني "بخيل".
* لوفيها خير ما رماها الطير: مثل شعبي قديم.
* قدر المرق الحار: القدر المستخدم في الطبخ.
* يتعلوچ: مصطلح شعبي يعني ذوبان وانكماش النايلون.
* الرزالة: مصطلح شعبي يعني البخل.

هناك 16 تعليقًا:

غير معرف يقول...

اليوم روح المعرض وخذ لك من هالكتب اللي ببلاش

علي الملا يقول...

هههه اكيد المفروض ما نفوتها لأن الفرصة تمر كمر السحاب وهي مرة في كل سنتين :D

متهوره بٌلطف يقول...

وأن توجهاته تلك نابعة من بخل -لا سمح الله

< ياربي مدري ليش احسه بخل :P

تصدق احيانآ تجذبني تبع بوبلاش اكثر من تبع بو 22 ريال خخخخخخخ
خبرنا وش اسماء الكتب اللي اخذتها :)

شكرآ كثيرات ^ــ^

حبر القلم .. يقول...

على طاري الكتب بوبلاش وذو فائدة

يعني 2×1 ..

روح دار الوقت يمكن تحصل هناك ... انا كنت اروح ايامات المعرض

علي الملا يقول...

متهورة بلطف

خخخخخ اي والله ترا الفايدة جدا كبيرة مو سهلة :D

تبين اسماء الكتب اللي ببلاش او اللي من دينارين وهو رايح ؟؟ ههه

علي الملا يقول...

حبر القلم


ههههه فكرة جيدة بس تدري ؟؟ اذا تبي الكتب يكون لها وزن روح الجناح اللي في الوسطة كل يوم المغرب يجي واحد يوقع ديوان او رواية او كتاب ثقافي او غيره
ترا ليها وزن اثقل من كتب الوقت والايام :D


شكرا لك عزيزي على الزيارة ولا تقطعنا

حُـبي السَـرمدي يقول...

هههههه

يبى لينه هالبوبلاش

اني خاطري اروح بعد

عندي كم كتاب ابي اشتريهم

اذا حصلت البوبلاش لا تنسانه :P

اقصوصه يقول...

اممم

انته شكلك تمر بأزمه اقتصاديه

انا عن نفسي معرض الكتاب الاخير

اللي كان عندنا فبوظلبي

الشهر اللي طاف

للاسف ما قدرت اسيره :(

كنت مشغوله وايد..وراحت علي:(

Seema* يقول...

آآه يا عرب!

Makintosh يقول...

لا تتعنى وتروح المعرض عندي وايد كتب مابيهم من فئه بو بلاش ههههه

تغريد يقول...

لم أكن أعلم أن هنالك كتبا توزع بالمجان..
أرى أن هذه خطوة جيدة وقد يكون لها آثار إيجابية.

إممم..
أما عني فلا أرى سعيك وراء الكتب من هذه الفئة بخلا، فقد يكون بين هذه الكتب كتابا تستفيد منه، من يدري..

سجينة الأحزان يقول...

مافي الا تعملهم مجلد كامل وتحتفظ فيهم لذكرى ابو بلاش على قولة جدتي الله يخلها

بلاش لاش >> لا تطلب مني تفسير للمصطلحات لأني نص نص

لو حاط عنوان جدتي كان أحلى هههههه :D

Dreama | R يقول...

=)

غير معرف يقول...

أخت تغريد.
مممم
أما عن نفسي فإني لا أرى إلا أن هذا المقال الساخر لعلي الملا لا يستحق كل هذه الجدية.

أحمد الحيدر يقول...

جديا كنت أتمنى تشرفنا بزيارة جناحنا ونهديك إصداراتنا المتواضعة .. بشرط ما تستخدمها مثل ما تستخدم كتب بو بلاش :)


تحياتي ..

علي الملا يقول...

اهلييييين يا استاذي الغالي احمد الحيدر
والله ماكنت اعرف بوجودكم في المعرض وقتها لأني رحت يومين عالسريع بسبب كان عندي امتحانات وقتها وما صار مجال اتفاعل

لاتحط ببالك ابدا اني اقصصد من المقال شي بالعكس كان من باب الفكاهة لا أكثر
لأني احترم واقدس الكتاب بكل انواعه:)