الخميس، 7 مايو 2009

الساعة

الساعة متأخرة !!

في ليلة ليلاء من أوساط شهر ديسمبر الشتوي القارس إبان الغزو العراقي الغاشم للشقيقة الكويت. تواعدنا نحن الأصدقاء الأربعة عند (الدالية) بالقرب من حسينية بن خميس، والتقينا في الوقت المحدد بحيث أخذت على دراجتي الهوائية واحد من الصديقين والآخر أخذه ابن عمتي معه على دراجته ..

كانت الوجهة هذه المرة نحو الحديقة الصغيرة الكائنة عند أطراف السنابس أو هي أقرب إلى البرهامة وتطل على (دوار اللؤلؤة)، كنا نطلق على هذه الحديقة (حديقة الفقراء) لافتقارها الواضح إلى كل انواع أدوات الترفيه .. فقط كانت تحتوي على أرجوحتين فقط (مرجحانتين) ، ومزلاق (زلحانية)، وميزان واحد ومايقارب من 8 كراسي غير مظللة ..

كان الأهالي يقصدون هذه الحديقة على استحياء إلا أن البلد في تلك الفترة لم يكن فيها ملاهٍ ولا مناطق ترفيهية مخصصة، لذلك ينقسم الناس بين هذه الحديقة ومثيلاتها من الحدائق القليلة المنثورة على بقاع البحرين وجميعها في نفس المستوى ، والبعض الآخر من الناس كان يقصد السواحل (سابقا ولم نقل هذه الأيام كي لا تختلط عليكم المعلومات) للترفيه ..

فقد كانت السواحل تكتظ بالأهالي والعائلات والأطفال والصيادون .. والمفارقة الواضحة بين تلك الفترة وهذه الفترة أن الجيل الحالي أصبح لا يعرف معنى كلمة (ساحل) فكل سواحل البلاد دفنت وشيدت على انقاضها المراكز المالية التي تدر على البلاد الخيرات ... :d لتتواكب مع ما يطلبه العصر الحالي، فما فائدة السمك والزفر في عصر التقدم والازدهار ؟؟

انطلقنا بدراجاتنا المباركة عند حوالي الساعة الثامنة مساء ووصلنا خلال ربع ساعة بعد معاناة من الاصطدام بالتيار الهوائي البارد والقوي ومقارعتة، وبقينا نمارس حريتنا الطفولية في اللعب والفوضى هناك على تلك الحشائش الخضراء التي لم تصدق ان الشتاء هطل عليها مرة أخرى لأنها كانت ستقضي باقي أنفاسها حسرة بدون رعاية من الجهات المختصة التي لم تكلف نفسها يوما بسقاية هذه الأعشاب اليتيمة .. ولا حتى رشها بالأسمدة التي يستغني عنها كل أصحاب الحظائر ويلقوها لتفوح روائحها العبقة وتغطي أجواء القرى الريفية آنذاك !!

أخذنا السهو باللعب والتسلية والضحك والمزحات ولم يفكر أحدنا أن ينظر إلى ساعته لمعرفة ما إذا كنا تأخرنا أم لا ، فأهالينا لم يكونوا يسمحون لنا بالتأخر لأكثر من الساعة العاشرة ليلا خصوصا أن في تلك الفترة كان الوضع الأمني في منطقة الخليج غير مستقر بسبب إقدام قوات التحالف على الهجوم على الجيش العراقي لتحرير الكويت في عملية ضخمة أطلقوا عليها (عاصفة الصحراء) .. وكانت (صافرة الإنذار) تقرع بين الحين والآخر لتعلن حالة الخطر ..و بعد حين تقرع مرة أخرى لتعلن انتهاء الحالة ..

وفعلا حدث ماكنا نتوقع حدوثه في أي لحظة .. أطلقت صفارة الإنذار ..
كانت هذه الصافرة معلقة أعلى برج مركز المطافئ الكائن بالسوق لمركزي بالنعيم. وبمجرد سماع صوت الصافرة لاحظنا وبسرعة مذهلة كيف اختلت أجواء تلك الحديقة المكتظة بالناس .. وبقينا لوحدنا نحن الأربعة لا ندري ماذا نعمل وكيف نتصرف وأين نلوذ بأنفسنا لتجنب الخطر القادم !!

امتطينا دراجاتنا بسرعة وانطلقنا نحو العودة إلى المنزل .. لكننا الآن فقط انتبهنا إلى أننا تجاوزنا الحد المسموح لنا به من الوقت فكانت الساعة 12 ليلا !
يا لهوتييييييي.. كيف نرد على غضب أهالينا وكيف نبرر لهم هذا التأخير ؟؟

عدنا بدراجاتنا والخوف يسبق دوس خطواتنا على تلك التروس الصادئة ونحن نفكر في (تهزيئة الأهل) و في صافرة الإنذار المدوية بأعلى صوتها حتى أن أسلاكها الصوتية وبلاعيمها ستتقطع من قوة صراخها المزعج !! وإذا بنا نرى سيارة والدي قادمة من بعيد.. كان يقيننا أنهم خرجوا للبحث عنا وربما توقعوا تواجدنا في تلك الحديقة ..
في هذه الأثناء راودني الفكر الإعجازي العظيم! فاقترحت على الأصدقاء أن نقوم جميعنا (بتغيير الوقت في ساعاتنا ) وأرجعنا الوقت إلى (9 مساء) .. ذكاء غير طبيعي ماشاء الله علينا .. وهل يعقل أن تتأخر ساعات 4 أشخاص فقط بين كل شعب البحرين ؟؟ معجزة !

وصلت سيارة الوالد إلينا .. كان أبي وأمي في المقعدين الاماميين ، وعمتي في المقعد الخلفي من السيارة ..
توقفنا بدراجتينا وبدأنا بالتبرير بأن الوقت ليس متأخرا والدليل ساعاتنا التي لازالت تشير إلى التاسعة فقط !.. إلا أن عمتي لم تمهلنا الوقت الكثير ..
و ..
و .... ووو
بصقت (تفلت) بكل ما تملك من قوة دفع قاصدة إصابة وجه ابنها ..
لكن حدث ما لم يكن بالحسبان ..
قوة التيار الهوائي (الهواء شمال) كانت قد غيرت مجرى (ماء الورد الأخضر) من وجه ابن العمة (...) إلى فم صديقنا (...) وبدأ بالتقيأ فقد امتلأ فمه حد الطفح .. وحرّم بعد ذلك الالتحاق بركب قافلتنا وأصر على إكمال المسيرة زحفا على الأقدام نحو منزله .. وقد باءت جميع محاولاتنا لردعه عن قراره بالفشل، حتى أننا حاولنا إقناعه بأن ما أصابه هو نوع من البركات التي نادرا ما تحل على العباد!!

أما حين عدنا للمنزل فقد قامت والدتي بمعاقبتي بإفراغ الهواء من إطارات دراجتي بمسمار غليظة .. (بنچرتهم) .. وهددتني بكسر (المقود) إن تكرر عنادي !!

تابعونا

هناك 43 تعليقًا:

اقصوصه يقول...

هههههههههههههههههههه

اخ قلبي

احلى ما في طفولتك

انها طفوله تدعو للفخر

بس عاد امك بنجرت التاير بسكين والاشو؟

المفروض تبنجرلك التواير بالطرق السلميه

عشان ماتخسرك سعر تاير يديد بعدين

بس تدري انا لو مكانها

كنت بحبسك بالغرفه يوم كامل

طبعا بدون تلفزيون او راديو

حبس انفرادي اكيد

شريره انا صح؟

حسام يقول...

صباح الظهر علاوي
شخبار ؟ وينك ما تمر ؟

مقال روعة، أتذكر الآن في ذلك الزمن كنا نؤدي امتحان مقرر 131 ( أدب عربي ) بجامعة البحرين - ذاكرة خارقة ما شاء الله علي - وفي منتصف الامتحان صدحت صفارة الإنذار، طبعاً حدث الهرج والمرج في القاعة - الصالة الرياضية في مدينة عيسى - وأراد بعض الطلاب والكثير من الطالبات تأجيل الامتحان لوقت آخر. ولكن الأمر تم على ما يرام، وعرفنا في اليوم التالي أن سبب " التصفير" هو سقوط صاروخ على منطقة عرعر السعودية - عاد إنته إحسب المسافة -.
وفي هذه الفترة كذلك كان بالجوار من مسكني مطعم مشويات فظيع أحد العاملين فيه قام وبمبادرة ذاتية بتحويل قائمة الطعام إلى أسلحة حربية، فأصبحت الدجاجة المشوية دبابة، وسندويش الكباب سكود، والسجق آر بي جي وهكذا.
أما بالنسبة عن الحديقة العظيمة فمروري الشخصي عليها كان قليلاً جداً، والاستثناء كان في رمضان وأنا أتحدث الآن عن فترة سابقة عن التي تفضلت بالحديث عنها. فقد كان والدي يصحبنا إلى مدفع رمضان وكنا نمضي بعض الوقت في هذه الحديقة قبل أوان الفرقعة. وإلى يومنا هذا أحرص مرة واحدة على الأقل كل رمضان لزيارة هذا المدفع بصحبة ابني، وأعتقد أن الجماهير في السنوات الأخيرة تفوق عدداً ما كان عليه الحال في الماضي.
وأخبرك عن موقف واحد من ذكريات الذكاء غير الطبيعي، أخوك كان عنده مضرب تنس طاولة وكورة بالتأكيد، ولأنه في البيت ما فيه طاولة حولت الطوف إلى طاولة بديلة، وضرب مضارب، وفي يوم لخيت ما يشبه الثريا بضربة وانكسرت واتنثر الزجاج.. شاسوي الحين ؟ لو شافوها بيتنا مكسرة إتوقع جميع أنواع البسط والدست وضرب الليحان ولكن بدون تفال. قام أخوك وفتح دريشة الحجرة وجاب حجر من الشارع وخلاه بالضبط تحت الثريا المهشمة، واختفيت من البيت. وصارت العملية كأنه واحد فالع المسكينة من بره البيت. وليومك بعد عشرين سنة خاطرهم يعرفون الحيوان اللي كسر ثريتهم العزيزة – وإهي بالمناسبة ما تسوه خمس روبيات -.
وقبل أن أختم عندي مجموعة أسئلة أقولها باختصار:
- هل تتوقع مع التطور التكنولوجي الذي حصل في السنوات الأخيرة أنه بالإمكان - بغض النظر عن حال الطقس - أن تصيب التفلة المخوضرة الهدف بدقة بدلاً عن الانحراف الفظيع الذي حصل؟
- بعد عملية إعطاب السيكل ما الخطوات الاستراتيجية التي اتخذتها في سبيل استعادة حلك وحلالك ؟
- والسؤال الثالث والأخير هل لاحظت أن اختراع السيكل في طريقه إلى الانقراض، وكذلك الصرمحة في الحدائق إلى ما بعد منتصف الليل؟

يالله تسلم وسلم على يوسف

Paris يقول...

اشوة في الغزو كنت بعدي ما نولدت :)
و ع طاري السواحل يمكن بس يعرفون البلاج و الحين الجزر اليديده نسيت..
جزر امواج و غيره
بس مسكين عور قلبي ارفيجكم ما تسوى عليه هالتفله ويييييييع سيدا في بوزه
غلط تهزيء عمتك
و امك بنجرت لك التاير بمسمار تستاهل محد قال لك اتاخر الساعه 12 بالليل و انت ما تدري شي طبيعي بيروحون يدورونكم
بس ذكاء مشالله عليكم بدلتوا الوقت بس في نفس الوقت غباء ليش كلكم نفس الوقت جان ع الاقل خشيتوا الساعات و خليتوا بس وحده عشان ما ينشك يعني

ساره يقول...

ياولي من شطانتك
وصلت لحد تغير الساعه
ذكاء طفولي حاد مشاء الله عليك

دائما اتذكر طفولتي من حكايتك
انا كنت شطانيه
واسوق سيكل بعد
ههههههاااااا

غير معرف يقول...

ههههههههههههههه احلى شي في السالفة
تفلة عمتك المباركة...
اتخيل لو جت في بوزك انت جان بتكون أكشن جميل :P

بنت ديرتك

سيدة التنبيب يقول...

أيام عاصفة الصحراء و تلك الفترة لا تنسى .. تسببت باندماج شعبنا الخليجي بروح واحدة .. رغم كونها أياما سوداء .. لكن ذكرياتها جميلة

فاطمة يقول...

ههههههههههههههههههههههههههههههه
وربي مت ضحك
هههههههههههههههههههه

اجل كلكم الساعه 9 هههههههههههه


اهنيك ع الخطه الجهنميه ههههه

بأنتظار البآقي *_*

بو محمد يقول...

وناسة يوم كامل اطلعت كلها ويا هوا التاير، المسمار يتراوالي دخل القلب أكثر ما دخل التاير

دائما أجد السلاسة و المتعة فس مواضيعك يا بوعلوه

دمت و الأهل و الأحبة برعاية الله

‍أميرة الحب يقول...

السلاام عليكم

مـاي ورد مـاي ورد >> مو تفله ههههههههههههههه

صراحة اثبت انك عبقرينو زمانك ، يعني عبقريتك محد سبقها ويا تغيير وقت الساعات

اعظم العباقرة " المجانين " ماسووها

الامهات في ديك السنوات عفر اسلوبهم في تأديب اولادهم يتحمور حول تهفيت التايرات وتحويل الكور الى قبعاات


في انتظار تتمة الاحداث >> الا بقول من زمان مانسمع عن احداث طفولة ناصر اخوك البطولية

لك تحية

بنت أحمد يقول...

:)

^_^


يعطيك العافية

أنفاس الرحيل يقول...

لا ادرى هل اتعاطف معكم ام لا
كل ما اراه انكم اطفال اشقياء واذكياء ولكن ايضا مضحكون .. مسكين صديقكم اظنه كان يتمنى ان يشرب كلوركس ساعتها .... دمت بخير

علي الملا يقول...

اقصوصة

انتي مغرضة ومفترسة !!!

علي الملا يقول...

حسام
ايها الشقيق
طلعت انتي بعد ذو تاريخ لا يرجى منه إلا كل الاجرام والعنجهية :D

على فكرة ردك بروحه يعتبر بوووست وراح انزله بوست كامل خل يشوف العالم وينظر بعين من العبرة :d

تسلم ياشقيق ولا تنسى مقولة (المثقفين)

علي الملا يقول...

Paris

يعني بس رفيقنا اللي عور قلبك؟؟ واحنا وسياكلنا ؟؟؟ :(
حرام عليك تصيري انتي والدهر علينا :P

علي الملا يقول...

ساره

هههه شفتي شلون انا اخرتي راح اخليك تعترفين بكل مراحل الاجرام في طفولتك :D

علي الملا يقول...

بنت ديرتي

ليش كل هالحقد وليش التمر على القضاء والقدر :D

الإمبراطور سنبس يقول...

للمعلومية لازلت للآن تسمى بحديقة الفقارى ..

و ويش فيها تدويناتك صارت تلوع الجبد + تساؤل الحسام المهندِ .. حق وي ما تبين ؟

msa7at يقول...

يا ربي قتلتني قتلتني !!

سالفة التفلة عووودة الصراحة !!

لو اني من هالصبي جان حقدت عليكم ولا مشيت اياكم بعد خير شر ..

يعني ايام طفولتك تاريخ حافل بالمغامرات والمقال والطراقات والشردات والشلخ وكل ما لذ وطاب .. بس حددده فنن

Makintosh يقول...

ههههههههههههههههههه
اهم شي تفلت وبصقت لوووووووووووول

والله طلعت مو هين

الصوره اليديده احلى من القديمه :)

علي الملا يقول...

سيدة التنبيب

اهلا بك سيدتي فقد طال غيابك عنا :)

بالفعل فالأيام العصيبة هي التي يلتحم فيها الاخوة
لا اعادها الله عليكم وعلى دياركم الغالية على القلب

علي الملا يقول...

أميرة الحب

امممم احنا مو عباقرة الجنون
احنا جنون العباقرة :D





شكرااااا

علي الملا يقول...

بومحمد
هههه اي والله المسمار دجخل القلب ومزقه من الوريد إلى الوريد :D


تسلم يابو محمد ذوقك الراقي هو الذي يرى خربشاتي جميلة

علي الملا يقول...

فاطمة

هههه اي شفتي شلون التخطيط :P

علي الملا يقول...

بنت أحمد

ربي يعافيك :)

علي الملا يقول...

أنفاس الرحيل

ههههه لا لا تتعاطفين ويانا ولا مع الاخ اللي راح ضحية تغير في اتجاه الريح لأنه لو اخذ بنصيحتك وشرب الكلوركس فسوف ينجو ولكن ..
التعاطف هنا يجب أن ينصب على روح السيكل والاطار المسكين :(

علي الملا يقول...

الامبراطور سنبس

اي صح للحين يسمونها حديقة الفقارى ولكن في العهد الاصلاحي تم تغيير المسمى العرفي لها فأصبحت حديقة الهنود :D

شقيق

انا تدويناتي تلوع الجبد؟؟
عيل ابشر بالتدوينة القادمة راح ترقعها :D

سلم لنا على الاشقاء

علي الملا يقول...

msa7at

لالا تقولين جذي بالعكي راح تحبين تواصلين المشوااار ويانا لتحظين بمقلب اخر :d

علي الملا يقول...

makitooosh

هههه ايوه اهم شي التفلة المباركة مااااي ورد كلولولولوش
وينج تختفين مثل القمر وتطلعين مرة في الشهر ؟؟
قصيدة هذي !!

تسلمي من ذوقج .. بس راح اغير الصورة لأن قالوا لي اشبه واحد مغني عراقي واا مابي اتشبه بالمغنيين :S

سجينة الأحزان يقول...

السلام عليكم

أهلا على الملا

من فترة قلت سأرد على الموضوع ولكن شركة الأتصالات تعبتنا ويا اشتركاتهم المقرفة يا ذوب قدرت أشبك

بالفعل كانت أيام لكن الأهم ما نبغى الحكومة تعمل حظر تجول أذكر وقتها أيام انتفاضة فلسطين وكما تعرف محرم علينا عمل مظاهرات والخ .... وقتها كان ممنوع حظر تجول يعني الساعة 10 تكون بالبيت والشوارع صخة ماصارت هذة أذكر وقتها كنت في بيت عمي وقال لي مابتروحي بيتكم قلت له ايش دعوه عمي تطردني من بيتكم هههههخ قال لا

قال علشان أوصلك تدري القصص الي بالبلد والحين خبركم متعبينا بنقاط التفتيش حالتهم تزيد على حدتها ما بين محرم وصفر وهالمرة طووولو علينا مانشوف الي جيوش الي يسموهم شغب أيضاً جابووا مدرعة لأحدى قرى القطيف هذولين ما حد يغلبهم الله يكون بالعون يعني صارت سوالف لا أرغب بالحديث عنها والا بتنبط جبذي من القهر

ويا عيني على املك الله يخليها ويحفظها يارب

هي مو سواحلكم الي راحت فيها عجل ويش بقى لينا من سواحل القطيف مافي الا تناتيف كله مشاريع وبيع البحر

راح يجي يوم وتغضب الطبيعة على الي عملة الأنسان فيها

شيء يفرق عن شيء

وشكرا لك على التدوينات الحلووة:)

طموحة مملوحة يقول...

كنت صغيرة حدي وقتها


جم كان عمرك ؟؟؟

والله حسستني جني كنت معاكم :(

الله لا يعود هالايام

علي الملا يقول...

سجينة الاحزان

الحال عندنا وعندكم خيييييير حتى انتو اخرتكم بتستوردون الاسماك من الصومال مع القراصنة لأن ماراح يبقى لنا لا سواحل ولا صيد اسماك :D

علي الملا يقول...

طموحة مملوحة

انا كان عمري وقتها تقريبا 12 سنة :D

الله لا يعودها من ايام

فاطمة الزياني يقول...

فاطمة الزياني :


موضوع جميل ، ذكرى جميلة ..

(بصراحة أنا معاكم حرام والله هههه ماتستاهلون )


شكراً

Makintosh يقول...

لا محشوم انت وينك وين المطربين

يه يه يه هذا خوش شعر حقي :)))

علي الملا يقول...

فاطمة الزياني

هههه شكرا شكراااا على التضامن :D

علي الملا يقول...

Makintoosh

هههه زين زين خلاص اخذيه هذا الشعر حقج وحطيه في النيك نييييم او في المدونة في الهيدر :D

شكرا ياستي

i!i Masoor88 i!i يقول...

الله يعينك على ذكرياتك اللطيفة

عجبتني المدونة و اقبل اول زيارة مني

علي الملا يقول...

i!i Masoor88 i!i

شكرا ياغالي وارحب فيك بمدونتي دوما :)

Life يقول...

ايـآم الغزو ما كنت اذكر
الا الجيآس السودان ع الدرآيش والتلفزيون الي مافيه ولا محطة .. عدا ذلك ما كانت لي مغامرات لان كنت صغيرة

ههههههه ذكريآت جميلة اخ علي ..

Nadiah يقول...

الأخ علي..
قصة طريفة جداً وأجمل ما فيها أنها حقيقية..
ما أجمل حديث الذكريات والماضي بمواقفه الظريفة..
مدونتك ممتعة جداً ومتنوعة وأسلوبك في الطرح شيق وممتع..
بالتوفيق الدائم..

علي الملا يقول...

Life


:P

علي الملا يقول...

Nasdeiah

شكرا لك سيدتي على الاطراء
كل هذا قليل من ابداعاتك وفيض قلمك سيدتي

لا تقاطعينا

حُـبي السَـرمدي يقول...

ههههههههه

شيااااااطين

كسر خاطري رفيقكم هههههههه

المفروض لكن يحطون فيكم بدست عشان ما تطلعون مرة ثانية :P

ههههههههه